ماذا تحتاج للتغلب على إدمانك؟

في عالم مليء بالتحديات والضغوط اليومية، يعاني العديد من الأشخاص من مشكلة الإدمان. ولمواجهة هذه المشكلة التي أصبحت شائعة جدا في مجتمعاتنا تتطلب وقتاً وجهداً كبيرين من الشخص المدمن ومن محيطه الاجتماعي. لذا، سنتحدث أكثر عن مدى الوقت الذي يحتاجه المدمن للتعافي بالكامل وكيف يمكن للأسرة والأصدقاء دعمهم في هذه
الرحلة الصعبة
الإدمان هو مشكلة صحية تؤثر على الأفراد ومجتمعاتهم بشكل كبير. إنها تشمل مجموعة متنوعة من المواد المخدرة و السلوكيات التي تندرج تحت مسمى الإدمان و الأمثلة المعتادة لهذه المسمى :( المخدرات والكحول والأدوية التي تحتاج لوصفات طبية خاصة ، ويمكن أن تؤدي إلى تأثيرات صحية واجتماعية خطيرة. لذا فإن التعافي من الإدمان هو عملية طويلة وصعبة تتطلب الكثير من الصبر والدعم
أولاً وقبل كل شيء، يجب أن نفهم أن مدى الوقت اللازم للتعافي من الإدمان يختلف من شخص لآخر بناءً على عدة عوامل. يتضمن ذلك
• نوع المادة المخدرة المدمن عليها
• ومدى مدى تفاعل الجسم معها
• ومدى الدعم الاجتماعي المتاح للفرد
• والعلاج المتاح وكفاءته
• الأمور النفسية والعاطفية للشخص المدمن.
مدى الإدمان أيضًا يلعب دورًا هامًا في تحديد مدى الوقت اللازم للتعافي. إذا كان الشخص مدمنًا منذ فترة طويلة، فقد
يحتاج إلى وقت أطول للتعافي بالمقارنة مع شخص بدأ في استخدام المخدرات مؤخرًا
للمساعدة في فهم مدى الوقت اللازم للتعافي، تنقسم هذه الرحلة إلى مراحل أساسية 
1.مرحلة التعرف على المشكلة والقرار بالتغيير: في هذه المرحلة، يدرك الشخص أن لديه مشكلة بالإدمان ويقرر
بجدية التغيير. هذه المرحلة تختلف من شخص لآخر وتستغرق وقتًا متفاوتًا ليصل إلى قرار بالتوقف و التغيير
2. مرحلة التخلص من المادة المخدرة: بمجرد أن يقرر الشخص التغيير، يحتاج إلى التخلص من المادة المخدرة والانتقال إلى حياة نظيفة و جسم صحي خالي من أي مادة داخله حيث يمكن أن تستمر هذه المرحلة من أسابيع إلى أشهر اعتماداً على نوع الإدمان . والتي في حالات كثيرة تحتاج إيضاً إلى طبيب مختص للمساعدة في فترات الانسحاب و استخدام العلج الدوائي في حالات الادمان المتقدمة
3- مرحلة العلاج والدعم: في هذه المرحلة، يلجأ الشخص إلى العلاج المختص ويستفيد من الدعم الاجتماعي. سواءاً باتباعه العلاج السلوكي المعرفي و الاستمرار بجلسات العلاج النفسي الازمة لكل شخص على حدى وهي من أطول المراحل في رحلة التعافي حيث يمكن أن تستمر هذه المرحلة لعدة أشهر أو سنوات
4. الحفاظ على النجاح ومنع الانتكاسات المحتملة : بعد الوصول إلى التعافي، يجب على الشخص العمل على الحفاظ على حالته وتجنب الانتكاسات المحتملة
حيث من أهم الطرق لتفادي هذه الانتكاسات هي الابتعاد عن الأماكن و الأشخاص الذين كانوا جزء أساسي في وقت الادمان السابق حيث أن الدماغ يتذكر ما كان يواجهه ويشعر به وقتها
ولكي نجزم كم يحتاج الشخص وقتاً كافياً للتعافي لا نستطيع ، فكل حالة و نوع إدمان يختلف عن غيره و العوامل التي يمر فيها كل شخص في رحلة تعافيه أو تلقيه العلاج المناسب تختلف إيضاً . و لكن ما يجمع هذه الرحلة أساسها الصبر و الاقتناع بأنها فترة مؤقتة و سوف تنتهي ليأتي بعدها وقت يشعر فيه الشخص المتعافي بالراحة و الأمل
ليعيش حياة صحية
في النهاية، يمكننا القول التعافي من الإدمان يعتمد على عدة عوامل، ولكنه يمكن أن يكون أمرًا ممكنًا بالتأكيد. و دعم الأسرة والأصدقاء والبحث عن العلاج المناسب يمكن أن يساعدان في تسهيل هذه العملية وجعلها أكثر نجاحاً
في المقالات القادمة، سنتناول كل مرحلة من مراحل التعافي بالتفصيل ونقدم نصائح حول كيفية دعم الأشخاص المدمنين في رحلتهم نحو التعافي
v